201010109313+

ترميم الثدي بعد استئصال الورم

ترميم الثدي بعد استئصال الورم

عندما تقرر المرأة الشجاعة الخوض في رحلة استئصال ورم الثدي، فإنها تفتح صفحة جديدة من التحديات في حياتها، ولكن بمجرد انتهاء العملية الجراحية، تأتي خطوة ترميم الثدي كنقطة فارقة تعيد لها الثقة بالنفس والجمال.

في هذا المقال، سنلقي نظرة على ترميم الثدي بعد استئصال الورم، و نصائح بعد عملية استئصال الثدي

وترميمه، وأهم المعلومات مثل كم تستغرق عملية ترميم الثدي، وكيف تمثل هذه الخطوة نهاية ملهمة لرحلة الشفاء، فتابعونا.

ما هي عملية ترميم الثدي بعد استئصال الورم؟

ترميم الثدي بعد استئصال الورم هو عملية جراحية تهدف إلى إعادة بناء الثدي بعد إجراء استئصال الثدي كليًا أو جزئيًا بسبب ورم سرطاني أو أورام حميدة.، وقد تحتاج عملية الترميم عدة عمليات جراحية، وتتوفر العديد من التقنيات لترميم الثدي، فبعضها يستخدم زرع الثدي بالسيليكون أو الملح، بينما تستخدم التقنيات الأخرى شريحة من الأنسجة في الجسم مثل الأنسجة المأخوذة من البطن السفلي.

يمكن أن يُجرى ترميم فوري بعد العملية الجراحية لإزالة الورم السرطاني (الترميم الفوري)، أو يمكن أن يُجرى بعد عدة أشهر أو سنوات (الترميم المؤجل)، وقد توجد حاجة لإجراء عملية ترميم لكل من الثديين، أو يمكن للجراح أن يستبدل أحد الثديين ويعيد تشكيله ليتماشى مع الثدي الآخر، وقد يوصي الطبيب بإجراء عمليات جراحية متعددة على مراحل متعددة.

تختلف قرارات إجراء ترميم الثدي بعد استئصال الورم من حالة لأخرى، فالقرار يعتمد على العديد من العوامل الشخصية.

أنواع عمليات ترميم الثدي بعد استئصال الورم

يوجد نوعان رئيسيان من عمليات ترميم الثدي بعد استئصال الورم:

  1. الترميم بالشريحة Flap reconstruction

في هذا النوع من عمليات الترميم، يأخذ الجراح أنسجة من منطقة محددة من جسم المريض ويستخدمها لإعادة بناء الثدي، وهذه الأنسجة يمكن أن تكون من البطن السفلي (DIEP flap أو TRAM flap)، أو من الظهر (Latissimus dorsi flap)، أو حتى من الأرداف أو الفخذ، وفي عمليات الترميم بالشريحة، تُنقل الأنسجة المأخوذة بمعزل عن منطقة الجسم الأصلية إلى منطقة الثدي المصابة.

تشمل هذه العمليات استئصال الجلد والدهون والأوعية الدموية وأحيانًا العضلات، وتُستخدم لإعادة بناء الثدي طبيعيًا.

  1. الترميم بالزرع Implant reconstruction

يتضمن هذا النوع من الترميم استخدام زرعات من الملح أو السيليكون لإعادة بناء الثدي المفقود جزئيًا أو كليًا، ويمكن وضع الزرعة تحت العضلة الصدرية (submuscular) أو فوقها (subglandular) حسب الحالة وتفضيلات المريض وتوجيهات الجراح.

في بعض الحالات، يمكن استخدام زرعة مع مُمدد للأنسجة، إذ يوضع مُمدد الأنسجة تحت الجلد، ثم يُوسع تدريجياً باستخدام محلول ملحي في الأسابيع التالية للجراحة حتى يوسع الجلد بما يكفي لتغطية الزرعة.

ما قبل عملية ترميم الثدي بعد استئصال الورم

قبل إجراء عملية ترميم الثدي، يتم اتخاذ عدة خطوات تحضيرية مهمة لضمان نجاح العملية وسلامة المريضة. إليك ما يمكن أن تشمله هذه الخطوات:

  • استشارة مع الجراح لمناقشة أهداف المريضة وبحث الخيارات الجراحية المتاحة، ويجري الجراح فحصًا شاملًا للثديين وقياسهما والتقاط صور لهما.
  • تقييم الصحة العامة لحالة المريضة، من خلال استفسار الطبيب عن التاريخ الطبي والأدوية التي تتناولها والعمليات الجراحية التي أجرتها سابقًا.
  • يُطلب من المريضة وقف تناول بعض الأدوية التي قد تؤثر على العملية الجراحية، وذلك لتقليل مخاطر النزيف والتخدير.
  • التحضير النفسي للعملية ومناقشة التوقعات والمخاوف المحتملة مع فريق الرعاية الصحية.
  • يُطلب من المريضة اتخاذ بعض التدابير المنزلية البسيطة، مثل تجهيز المكان الذي ستقضي فيه فترة النقاهة وتجهيز بعض الأدوات الضرورية لمساعدتها خلال هذه الفترة.
  • توقع المريضة نموذج الموافقة على العملية بعد قراءة وفهم جميع التعليمات والمخاطر المحتملة.
  • يُطلب عادةً من المريضة عدم تناول الطعام أو السوائل لعدة ساعات قبل العملية، وذلك وفقًا لتعليمات الطبيب للحفاظ على معدة فارغة قبل الجراحة.

كيف تُجرى عملية ترميم الثدي بعد استئصال الورم

أثناء عملية ترميم الثدي، تُجرى العملية الجراحية في المستشفى تحت تخدير كلي، إذ يُعاد بناء الثدي المصاب بالمرض.

  1. تحضير المريضة: تُعطى المريضة التخدير لتكون في حالة نوم عميقة خلال الجراحة، وبالتالي لا تشعر بأي ألم.
  2. عملية الاستئصال: إذا كانت المريضة بحاجة إلى استئصال الثدي (mastectomy) أو جزء منه (lumpectomy)، تُجرى هذه العملية أولًا.
  3. عملية الترميم: إجراء عملية ترميم الثدي، فإذا كانت المريضة تحتاج إلى إعادة بناء الثدي باستخدام زرع الثدي، توضع الزرعة في الثدي، وإذا كانت تخضع لعملية الزرع باستخدام نقل الأنسجة، يأخذ الجراح أنسجة من جزء من جسمها ويُشكلها لتكوين الثدي الجديد ويضعها في مكان الثدي المتضرر.
  4. إدراج أنبوب التصريف: يمكن أن يضع الجراح أنبوب تصريف تحت الجلد خلال العملية الجراحية، وذلك لإزالة السوائل والدم الزائدة أثناء فترة النقاهة، وتُزال هذه الأنابيب عادةً عندما لا توجد حاجة لها بعد.

نصائح بعد عملية استئصال الثدي وترميمه

لضمان عملية الشفاء أفضل، إليكِ نصائح بعد عملية استئصال الثدي وترميمه:

  • عليكِ أخذ قسط كافٍ من الراحة وتجنب المجهود الزائد للسماح لجسمك بالتعافي.
  • مراقبة الجرح وتغيير الضمادات وفقًا لتوجيهات الطبيب.
  • تجنب النشاطات التي قد تؤدي إلى فتح الجرح.
  • قد يحتاج الطبيب إلى وضعك في حمالة صدر جراحية لدعم الثدي وتقليل الانتفاخ أثناء فترة الشفاء.
  • تناول وجبات غذائية صحية ومتوازنة لتعزيز عملية الشفاء وتقوية جهاز المناعة.
  • قد يواجه بعض المرضى تورمًا في منطقة الجراحة، ولكن يمكن تقليله بوضع الثلج أو الكمادات الباردة على المنطقة المتضررة.
  • تواصلي مع طبيبك للتحقق من تقدم عملية الشفاء والتأكد من عدم وجود أي مضاعفات.
  • لا تترددي في البحث عن الدعم النفسي من الأصدقاء والعائلة أو الانضمام إلى مجموعات دعم للمرضى الذين خضعوا لنفس العملية.

كم تستغرق عملية ترميم الثدي؟

أما عن السؤال كم تستغرق عملية ترميم الثدي، فعملية ترميم الثدي تستغرق عادة من ساعة إلى ساعتين وقد تستغرق أكثر من ذلك، وتختلف مدة العملية حسب نوع الجراحة وتعقيدها، بالإضافة إلى حالة المريضة وتوجهات الجراح، وقد تحتاج المريضة إلى وقت إضافي في غرفة الاستيقاظ بعد الجراحة للمراقبة والتأكد من استقرار حالتها قبل المغادرة.

في النهاية، يمكن القول أن ترميم الثدي بعد استئصال الورم ليس مجرد إجراء جراحي، بل هو إجراء لا غنى عنه ليُعيد للمرأة جزءًا من جمالها وثقتها بالنفس في رحلتها نحو الشفاء التام النفسي والجسدي من سرطان الثدي.

احجزي استشارتك الآن مع الدكتور أحمد عبد الجواد للحصول على استشارة شاملة حول عملية ترميم الثدي بعد استئصال الورم وتحديد الخيارات المناسبة لكِ، واكتشفي الآن كيف يمكن للدكتور أحمد أن يساعدك في استعادة الثقة بنفسك والحصول على النتائج التي تتمنيها.

قد يهمك ايضاّ:

تجربتي مع ترميم الثدي

تكلفة عملية اعادة بناء الثدي

الأسئلة الشائعة

هل هناك آثار جانبية لعملية ترميم الثدي؟

من بين الآثار الجانبية الشائعة لعملية ترميم الثدي قد تشمل التورم والألم المؤقتين والندبات، ولكنها تختلف حسب نوع الجراحة والحالة الصحية للمريضة.

ما هي فوائد عملية ترميم الثدي؟

من بين الفوائد الرئيسية لعملية ترميم الثدي استعادة الشكل الطبيعي للثدي واستعادة الثقة بالنفس للمريضة بعد فترة من التحديات والصعوبات.