201010109313+

شد ترهلات الرقبة بدون جراحة

هل تُزعجك علامات الشيخوخة في منطقة الرقبة؟ هل تبحث عن حلول فعالة للتخلص من ترهلات الجلد والتجاعيد دون مخاطر العمليات الجراحية؟ إليك الحل الأمثل، إذ يُقدم الطب التجميلي اليوم مجموعة واسعة من التقنيات غير الجراحية لشد ترهلات الرقبة واستعادة مظهرها الشبابي دون الحاجة إلى جراحة.

في هذا المقال، سنُقدم لك شرحًا تفصيليًا لأسباب ترهل الرقبة، مع استعراض تقنيات شد ترهلات الرقبة بدون جراحة، مع توضيح مميزاتها وعيوبها ونتائجها المتوقعة، مما يساعدك في اختيار التقنية الأنسب لحالتك واحتياجاتك، فاستعد لاستعادة مظهرك الشبابي والتخلص من ترهلات الرقبة دون جراحة.

أسباب ترهل الرقبة

يُعدّ ترهل الرقبة من المشاكل الجمالية الشائعة التي تُؤرّق الكثير من الناس، خاصةً مع تقدّم العمر، وتتنوع أسباب ترهل الرقبة، التي تدفع الكثير من الأشخاص إلى البحث عن طرق شد ترهلات الرقبة بدون جراحة، ونذكر من هذه الأسباب:

  • الشيخوخة: مع تقدّم العمر، يبدأ الجلد بفقدان الكولاجين والإيلاستين، وهما بروتينان أساسيان للحفاظ على تماسك البشرة ومرونتها، إذ يؤدي نقص هذين البروتينين إلى ترقق الجلد وفقدانه المرونة، ممّا يُساهم في ظهور التجاعيد والترهل في منطقة الرقبة.
  • فقدان الوزن: في حال فقدان الوزن الكبير، قد لا يتقلّص جلد الرقبة بالكامل بعد فقدان الدهون التي كانت تملأه، مما يُؤدّي إلى ترهّل الجلد الزائد في هذه المنطقة.
  • العوامل الوراثية: تلعب الجينات دورًا هامًا في تحديد مرونة الجلد وتوزيع الدهون في الجسم، لذلك يكون بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بترهل الرقبة بسبب جيناتهم الوراثية.
  • التدخين: يُعدّ التدخين من العوامل الرئيسية التي تُسرّع شيخوخة الجلد، ويُؤدّي التدخين إلى تقليل إنتاج الكولاجين في البشرة، ممّا يُساهم في ظهور التجاعيد والترهل في منطقة الرقبة.
  • التعرض للشمس: تُؤدّي أشعة الشمس فوق البنفسجية إلى تكسير الكولاجين والإيلاستين في الجلد، ممّا يُؤدّي إلى شيخوخة الجلد وترهّله، لذلك من المهم استخدام واقي الشمس بانتظام لحماية منطقة الرقبة من أشعة الشمس.
  • سوء وضعية الجسم: قد يُؤدّي اتخاذ وضعية غير صحيحة للرأس والظهر دائمًا إلى ظهور تجاعيد أفقية ويساهم في ترهل الرقبة على المدى الطويل.
  • العوامل البيئية: يُمكن أن تُؤثّر العوامل البيئية مثل التلوث والسموم، على صحة الجلد وتُساهم في تسريع شيخوخته، ممّا قد يُؤدّي إلى ترهل الرقبة.

مميزات شد ترهلات الرقبة بدون جراحة

بينما يُعدّ شدّ الرقبة جراحيًا الخيار الأمثل للتخلص من الجلد الزائد وشدّ الجلد المترهل وتقليل التجاعيد العميقة في منطقة الرقبة، إلّا أنّ العديد من الأشخاص يفضلون اليوم خيارات شد ترهلات الرقبة بدون جراحة لتحسين مظهر هذه المنطقة.

وعلى عكس الجراحة، لا تُقدم العلاجات التجميلية غير الجراحية نتائج رهيبة، إلّا أنّها تساهم بفعالية في تحسين لون البشرة وملمسها، وتقليل ظهور التجاعيد والترهلات، ومنح منطقة الرقبة مظهرًا أكثر شبابًا، كما تتميّز خيارات شد ترهلات الرقبة بدون جراحة بالعديد من المزايا مقارنة بالجراحة، نذكر منها:

  1. سرعة التعافي: تتراوح مدة التعافي من بضع ساعات إلى بضعة أيام فقط، وتكون الآثار الجانبية بسيطة مثل الاحمرار والتهيج والتورم والتخدّر والألم في موضع الحقن.
  2. تكلفة أقل: متوسط تكلفة شدّ الرقبة جراحيًا أعلى كثيرًا من تكلفة الإجراءات غير الجراحية وذلك وفقًا لنوع العلاج المستخدم.
  3. وقت أقصر: تستغرق معظم الإجراءات غير الجراحية للرقبة من 30 إلى 90 دقيقة، بالمقارنة مع الإجراءات الجراحية التي قد تستغرق عدة ساعات.
  4. مخاطر أقل: لأنّ الإجراءات غير الجراحية لا تتطلب تخديرًا عامًا أو شقوقًا كبيرة.
  5. نتائج فورية: يسمح للعميل بالعودة إلى روتينه اليومي دون تأخير.
  6. لا تترك أي ندوب مرئية: يُتيح لك الاستمتاع بمظهر طبيعي وجذاب.
  7. قابلة للتكرار: للحفاظ على النتائج وتأخير ظهور علامات الشيخوخة.
  8. خيارات متنوعة: مثل الليزر والحقن بالفيلر والشدّ بالخيوط، ممّا يسمح للعميل باختيار العلاج الأنسب لاحتياجاته ونوع بشرته.

وتُعدّ العلاجات غير الجراحية للرقبة خيارًا مثاليًا للأشخاص الذين يبحثون عن تحسين مظهر رقبتهم دون الخضوع لجراحة أو تحمل مخاطرها.

تقنيات شد ترهلات الرقبة بدون جراحة

على الرغم من عدم استعراض كافة الخيارات المتاحة، إلا أن الإجراءات غير الجراحية التالية تُستخدم عادةً لتقليل علامات الشيخوخة في منطقة الرقبة.

  • البوتوكس (Botox)

يمكن أن تساعد حقن البوتوكس على تقليل ظهور التجاعيد، لأنها تعمل على استرخاء حركة العضلات في الرقبة وتخفيف شد الجلد للأسفل، ويُعد البوتوكس إجراءً غير مؤلم تقريبًا، ولا يتطلب فترة تعافي طويلة، كما يستغرق وقتًا قصيرًا لإجرائه، وقد تحتاج إلى تكرار العلاج كل 3 إلى 4 أشهر للحفاظ على النتائج.

  • العلاج بالليزر الجزيئي (Fractional ablative laser treatment)

يعمل هذا العلاج على تحسين ملمس الجلد وتقلصه وتحفيز إنتاج الكولاجين الجديد عن طريق إحداث جروح مجهرية دقيقة جدًا في الطبقات العليا للبشرة، ويتطلب هذا الإجراء تخديرًا موضعيًا وقد يحتاج البعض إلى تخدير موضعي أو تخدير كلي إضافي لتحمل الإجراء أفضل، وتصل مدة التعافي إلى 10 أيام، ويتطلب عناية خاصة بالجروح.

  • الحقن التجميلي (Injectable dermal fillers)

تساعد بعض مواد الحشو التجميلي القابلة للحقن مثل بيلافيل (Bellafill) وجوفيديرم (Juvederm) وريستيلان (Restylane) ورادييس (Radiesse) وسكالبترا (Sculptra) على تقليل ظهور التجاعيد واستعادة الامتلاء المفقود للبشرة في منطقة الرقبة مما يؤدي إلى شد ترهلات الرقبة بدون جراحة.

يُستخدم أحيانًا حمض الهيالورونيك وهيدروكسيل أباتيت الكالسيوم لتحسين محيط الفك وتحفيز إنتاج الكولاجين في الرقبة، ويستمر تأثير كل جلسة علاج مدة تتراوح بين 6 و 12 شهرًا.

  • كايبيلا (Kybella)

يستخدم هذا الحقن في الحالات التي تتجمع فيها دهون زائدة تحت الذقن وفي أعلى الرقبة، ويتكون كايبيلا من حمض الديوكسيكوليك الذي يعمل على تكسير وإذابة الخلايا الدهنية، ويستغرق العلاج حوالي 30 دقيقة وعادةً ما يكون التعافي سريعًا، وقد يحدث تورم أو احمرار في موضع الحقن لعدة أيام، وتظهر نتائج العلاج خلال 4 إلى 6 أسابيع، وقد تحتاج إلى تكرار الإجراء حتى أربع مرات.

  • علاجات الموجات الراديوية مع الوخز الإبري الدقيق (Radiofrequency-based devices with microneedling)

يجمع هذا الإجراء غير الجراحي بين تقنيتين هما الموجات الراديوية والوخز الإبري الدقيق لتحفيز إنتاج الكولاجين والإيلاستين وحمض الهيالورونيك طبيعيًا، فقد أظهرت الدراسات فعالية هذا العلاج في تحسين ترهل الجلد لدى مجموعة واسعة من المرضى، بما في ذلك الشباب الذين لا يعانون من ترهل شديد، والمرضى الذين سبق لهم إجراء عملية شد للرقبة.

وتظهر النتائج الأولية بسرعة ولكن عادةً يستغرق ظهور النتيجة النهائية عدة أشهر، وتختلف تكلفة هذا العلاج وفقًا لحالة كل مريض.

  • علاج الموجات فوق الصوتية (Ultherapy)

يعدّ هذا الإجراء من الإجراءات غير الجراحية المعتمدة من قِبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) لتحسين مظهر منطقة الرقبة والذقن وشد ترهلات الرقبة بدون جراحة، ويعمل على تحفيز إنتاج الكولاجين لخلق مظهر أكثر شبابًا للبشرة.

يستغرق إجراء Ultherapy حوالي 60 إلى 90 دقيقة ولا يتطلب فترة تعافي، وقد يحدث احمرار بسيط في الجلد يختفي خلال ساعات قليلة، وتظهر النتائج تدريجيًا على مدار شهرين إلى ثلاثة أشهر وتستمر حتى عام واحد.

في ختام مقالنا نقول أن الوقت قد حان لاستعادة مظهرك الشبابي وشد ترهلات الرقبة بدون جراحة، فمع تقنيات شد ترهلات الرقبة غير الجراحية، ستتمكن من تحقيق نتائج فعالة وآمنة تُرضي طموحاتك، وتذكر أن استشارة الطبيب المختص ضرورية قبل الخضوع لأي من هذه التقنيات لتحديد التقنية الأنسب لحالتك واحتياجاتك.

لا تدع علامات الشيخوخة تُعيق جمال بشرتك، واستمتع بمظهر أكثر شبابًا، واحجز استشارة مع الدكتور أحمد عبد الجواد – استشاري جراحة التجميل والإصلاح في مستشفيات جامعة ليڤربول الذي يقدم خدماته في القاهرة – واكتشف التقنية المثالية لتجديد شباب رقبتك.

قد يهمك معرفة:

تكلفة عملية شد الرقبة

تكلفة عملية الذقن المزدوجة

الأسئلة الشائعة

ما هي مدة استمرار نتائج شد ترهلات الرقبة بدون جراحة؟

تختلف مدة استمرار النتائج حسب التقنية المستخدمة وحالة كل مريض، وعامةً تتراوح مدة استمرار النتائج بين 6 أشهر وسنتين.

هل يمكن الجمع بين تقنيات شد ترهلات الرقبة بدون جراحة؟

نعم، يمكن الجمع بين تقنيات مختلفة لتحقيق أفضل النتائج.