201010109313+

علاج الترهلات بعد فقدان الوزن

علاج الترهلات بعد فقدان الوزن

هل حققت حلمك برحلة إنقاص الوزن ثم وجدت نفسك تواجه تحديًا جديدًا وهو ترهلات الجلد؟ مع التقدم العلمي في طب التجميل وتنسيق القوام، أصبح علاج الترهلات بعد فقدان الوزن الشديد سواء بالجراحة أو بالأنظمة الغذائية ممكنًا وسهلًا أكثر من أي وقت مضى.

في هذا المقال، سنتشارك أسرار استعادة قوامك المثالي والتخلص من الترهلات المزعجة بالطرق الطبية الحديثة لتحسين شكل الجسم بعد فقدان الوزن، كما سنتحقق من صحة قول البعض حول إمكانية شد الجلد المترهل طبيعيًا، فتابع معنا حتى تصل إلى نهاية هذه الرحلة الشاقة نحو الجسم المثالي.

أهم أسباب الترهلات بعد فقدان الوزن

من الخصائص الطبيعية للجلد قدرته على التمدد والانكماش بسهولة، وذلك لما يتميز به من مرونة، وعندما يفقد الجلد هذه الميزة يصبح مترهلًا وهي حالة يختبرها أغلب الأشخاص بعد فقدان الوزن الكبير، وعامةً يحدث ترهل الجلد نتيجة لعدة أسباب، منها:

فقدان الوزن السريع

يُعد فقدان الوزن بسرعة كبيرة من أهم أسباب ترهلات الجلد، إذ يفقد الجلد مرونته وقدرته على التمدد والتقلص سريعًا، مما يؤدي إلى ترهله، وإذا كنت تكتسب وزنًا وتفقده بصورة متكررة ستكون عرضة لترهلات الجلد.

التقدم في العمر

مع تقدم العمر، تفقد البشرة الكولاجين والإيلاستين، وهما مادتان ضروريتان للحفاظ على مرونة الجلد وشده، لذلك يكون الأشخاص الأكبر سنًا هم الأكثر عرضة لترهلات الجلد بعد فقدان الوزن.

العوامل الوراثية

تلعب الجينات دورًا في تحديد قدرة الجلد على التمدد والتقلص، وبالتالي قد يكون بعض الأشخاص أكثر عرضة لترهلات الجلد من غيرهم بعد فقدان الوزن.

الحمل

تختبر معظم النساء ترهلات جلد البطن بعد الولادة، وذلك نتيجة لتمدده بشدة أثناء الحمل، ويحدد جسم كل امرأة قدرتها على العودة إلى حالتها الطبيعية بعد فقدانها الوزن الزائد من الحمل.

التدخين

تلعب التغيرات الهرمونية دورًا في فقدان الجلد لمرونته، مما قد يسبب ترهله بعد فقدان الوزن، خاصةً عند النساء بعد انقطاع الطمث.

سوء التغذية

يُمكن أن يؤدي نقص العناصر الغذائية الأساسية مثل فيتامين C و E، إلى ضعف مرونة الجلد وترهله.

التعرض للشمس

يُسبب التعرض المفرط لأشعة الشمس تلفًا في ألياف الكولاجين والإيلاستين في الجلد، مما يزيد من فرص ترهله.

ليس من الضروري أن يعاني جميع الأشخاص الذين يفقدون الوزن من ترهلات الجلد، فبعض الأشخاص قد يتمتعون ببشرة مرنة ومشدودة بعد فقدان الوزن، بينما قد يعاني البعض الآخر من ترهلات خفيفة أو شديدة، ولكن فهم أسباب ترهلات الجلد يساعد على اتخاذ خطوات لتجنبها أو التقليل من حدتها.

لماذا يسعى البعض لعلاج الترهلات بعد فقدان الوزن؟

من الطبيعي أن يبحث الأشخاص عن علاج الترهلات بعد فقدان الوزن حتى يشعرون بالإنجاز الذي حققوه، فالأمر للبعض بمثابة تحدي عاطفي ونفسي وجسدي أيضًا، وتتمثل أسباب بحث البعض عن علاج الترهلات بعد فقدان الوزن في:

  • الشعور بعدم الراحة باستمرار، فالجلد الزائد غير مريح بالمرة ويعيق ممارسة الأنشطة الطبيعية وبالأكثر إذا كان الترهل شديدًا.
  • عدم القدرة على ممارسة الرياضة بطريقة طبيعية.
  • التعرض لمشاكل جلدية مثل الآلام، والتقرحات، والالتهابات، فبعض الدراسات أشارت إلى أن نسبة كبيرة من المقبلين على عمليات تجميل وجراحة شد الترهلات قد عانوا من تلك الأعراض.
  • تؤثر الترهلات على شكل الجسم والمظهر الخارجي له، الأمر الذي يؤثر على صورة الشخص الذاتية لنفسه وانعدام ثقته بنفسه وهذا يترتب عليه تأثر علاقاته الشخصية وربما حياته المهنية.

لا داعي للمعاناة من ترهلات الجلد بعد فقدان الوزن، واتصل الآن بمركز الدكتور أحمد عبد الجواد – استشاري جراحة تجميل سابق في هيئة الخدمات الصحية الوطنية – في فرعه بمصر وتخلص نهائيًا من الترهلات.

شد الجلد المترهل طبيعيًا

علاج ترهلات الجلد بعد فقدان الوزن يعتمد على شدة الترهلات وعمر العميل ورأي الطبيب المعالج، ويسأل البعض عن طرق شد الجلد المترهل طبيعيًا، ولكن يقول الدكتور أحمد عبد الجواد أن العلاجات غير الجراحية من ممارسة التمارين الرياضية واستخدام الكريمات والزيوت الطبيعية قد تنجح بالنسبة للبعض، إلا أنها قد تفشل في تحقيق نتائج دائمة أو ملحوظة، خاصةً بعد فقدان الوزن الشديد.

لذلك الحلول الجراحية في علاج الترهلات بعد فقدان الوزن هي الأكثر واقعية، وتضمن نتائج دائمة وواضحة.

الطرق الطبية لعلاج الترهلات بعد فقدان الوزن

ترهلات الجلد لا تؤثر على شكل الجسم بعد فقدان الوزن فحسب، بل تؤثر على اكتمال الفرحة بتحقيق حلم فقدان الوزن، وتشمل الحلول الطبية لعلاج الترهلات بعد فقدان الوزن في مركز الدكتور أحمد عبد الجواد:

نحت الجسم (Body contouring)

من خلال عمليات نحت الجسم، يمكن التخلص من الجلد الزائد المترهل جراحيًا، وتحسين شكل الجسم بعد فقدان الوزن الكبير، ويقول الدكتور أحمد عبد الجواد إن جراحات نحت الجسم تشمل:

  • شد الجزء العلوي من الجسم (مثل الثديين وشد الذراعين).
  • شد الجزء السفلي من الجسم (مثل شد وتجميل البطن، والفخذين، والأرداف).

اعتمادًا على درجة الترهل والجلد الزائد والوزن المفقود، يختلف عدد ونوع إجراءات نحت الجسم، وقد تستمر الإجراءات من سنة إلى عدة سنوات للوصول إلى الشكل المثالي.

الشد بالخيوط (Thread Lift)

يلجأ الأشخاص الذين لا يفضلون الحلول الجراحية إلى تقنية الشد بالخيوط، وفيها تُستخدم خيوط طبية متخصصة (PDO) لشد جلد الوجه والصدر والركبتين والأرداف بسبب فقدان الوزن الشديد، وتحفز تلك الخيوط إنتاج الكولاجين الهام لمرونة الجلد، مما يساعد على علاج الترهل.

في نهاية مقالنا عن علاج الترهلات بعد فقدان الوزن، لا تنتظر كثيرًا، فالدكتور أحمد عبد الجواد – استشاري جراحة تجميل سابق في هيئة الخدمات الصحية الوطنية – وجراح التجميل العالمي، يقدم لك أحدث تقنيات علاج الترهلات بعد فقدان الوزن، ومع خبرته الواسعة ومهاراته الدقيقة، يمكن للدكتور أحمد عبد الجواد أن يساعدك في اختيار أفضل تقنية علاجية تناسب احتياجاتك ورغباتك، وإجراء عملية جراحية آمنة وفعالة، وضمان الحصول على نتائج طبيعية تدوم طويلًا.

لا تتردد في التواصل مع الدكتور أحمد عبد الجواد اليوم للحصول على استشارة طبية وبدء رحلتك نحو قوام مثالي وجسم صحي.

قد يهمك ايضاّ معرفة:

شد ترهلات الجسم بعد الرجيم للرجال

تكلفة عملية شد الترهلات

الأسئلة الشائعة 

هل فقدان 20 كيلو يسبب ترهل؟

تعتمد الإجابة على عدة عوامل منها الفترة الزمنية التي فُقد فيها الوزن، وعمر الفرد، وحالته الصحية، وطريقة فقدان الوزن.

ما هو المشروب الذي يشد الجسم؟

لا يوجد مشروب واحد يشد الجسم بطريقة سحرية، ولكن بعض المشروبات مثل الماء وعصير البرتقال وشاي الماتشا وعصير الرمان وعصير الجزر قد تساعد في تحسين صحة ومرونة الجلد، مما قد يساهم في تقليل الترهلات وشد الجسم يطريقة غير مباشرة.